بورش تسعى للتخلص من عصر سيارات الغاز عام 2026 والتركيز على الكهربائية

بورش أكدت أنها ستتوقف عن إنتاج سيارات Macan SUV و718 Boxster وCayman الرياضية التي تعمل بالوقود بحلول عام 2026. 

أكد تقرير من رويترز هذا القرار، وهو ما كان متوقعًا على نطاق واسع بعدما قدمت بورش وقامت بتحديث سياراتها الرئيسية في خطتها للسيارات الكهربائية، بما في ذلك سيارة السيدان الكهربائية Taycan والسيارة القادمة Macan EV SUV الكهربائية.

على الرغم من تباطؤ معدل اعتماد السيارات الكهربائية في العديد من الأسواق العالمية، إلا أن عضو مجلس إدارة بورش ألبريشت ريمولد أشار إلى أن سيارات Macan التي تعمل بالوقود قد وصلت إلى نهاية دورة حياتها المخططة. 

في حين أن Macan التي تعمل بالوقود الأحفوري قد تم إسقاطها بالفعل من تشكيلة بورش في أوروبا، تستمر المبيعات في الأسواق التي لا تزال تحقق فيها هذه السيارات مبيعات كبيرة، بما في ذلك الولايات المتحدة.

أكد ريمولد للمجلة أن إصدارات الوقود من السيارات الرياضية الصغيرة 718 ستتوقف عن الإنتاج في عام 2025. من المتوقع أن تظهر النسخ الكهربائية من هذه السيارات بحلول نهاية عام 2024، مع توقع بدء المبيعات في أواخر عام 2025. قد يتم تصميم هذا الثنائي الرياضي الكهربائي حول حزمة بطارية مرتبة في مركز السيارة لتحقيق توزيع مثالي للوزن، مثل مفهوم بورش Mission R الذي قدم نظام الدفع الرباعي ذو المحركين.

تتحرك بورش بسرعة نحو السيارات الكهربائية، بفضل الدروس المستفادة من سيارة السيدان Taycan. حصلت Taycan 2025 على تحديث شامل، مما زاد من مدى القيادة الإجمالي بنسبة تصل إلى 35%.

سيارة Macan Electric، التي ستصل إلى الولايات المتحدة هذا الخريف، ستكون أول سيارة من بورش تعتمد على منصة Premium Platform Electric (PPE) الجديدة التي تشترك فيها مع سيارة Audi Q6 E-Tron وA6 E-Tron. تتضمن السيارة الجديدة ميزات مشتركة مع Taycan، بما في ذلك شحن سريع بقدرة قصوى تصل إلى 270 كيلوواط ونظام "شحن البنك" الذي يقسم حزمة البطارية بجهد 800 فولت إلى حزمتين فرعيتين بجهد 400 فولت يمكن شحنهما بالتوازي. تدعي بورش أن حزمة البطارية بالكامل بقدرة 100 كيلوواط سيمكن إعادة شحنها من 10% إلى 80% في 22 دقيقة، أو إضافة أكثر من 60 ميلاً من المدى في أربع دقائق.